تقرير عن فيلم السنافر الجديد Smurfs: The Lost Village

صغيرين الحجم لونهم ازرق و يستخدمون عش الغراب كمنازل لهم …. حسنا انهم السنافر
من منا لم يشاهد السنافر او يسمع عنهم ، ربما الجيل الجديد من الصغار

ما يميز السنافر اكثر ان اغلبهم من الذكور ما عدا سنفوره و التى قام الساحر الشرير شرشبيل بصنعها و كان يستخدمها كجاسوسه من قبل الى ان انقلبت عليه و اصبحت من السنافر و تعيش معهم تحت قياده بابا سنفور و الذى يبالغ فى حمياتهم.


يعيش السنافر على حافه الغابه المحرمه و الممنوعين من دخلوها بأوامر من بابا سنفور حيث تتواجد كائنات غريبه و مخيفه هناك و بها العديد من المخاطر و الصعوبات .
فى يوم من الايام واثناء تجول سنفوره بالخارج رأت احدا يشبه السنافر و لكنه يلبس قناعا و رمى هذا الشخص بخريطه و رحل ، الخريطه تشير الى طريق فى الغابه المحرمه يقودهم الى القريه المفقوده و التى يعتقد السنافر انها من الاساطير و غير موجوده و هى القريه التى يعتقد ان بقيه السنافر مازالوا يعيشون هناك .


تقنع سنفوره كل من مفكر و أخرق و بدين بالذهاب معها فى رحلتها لأكتشاف القريه المفقوده و تحذيرهم من شرشبيل و الذى يسعى منذ الازل للحصول على السنافر و سرقه قواهم ليصبح اقوى ساحر على الاطلاق و لكنه يفشل فى كل مره هو القطه التى معه .
يتخطى الاربع سنافر اوامر بابا سنفور و يذهبون فى رحلتهم حيث يرون عالم جديد ملئ بالكائنات الغريبه و الجميله و ملئ بالمخاطر أيضا …. فهل يجد السنافر القريه المفقوده و هل ينجح شرشبيل هذه المره ؟
لتعرفوا كل هذه الاحداث كل ما عليكم هو مشاهده الفيلم

الفيلم بالانيمشين بالكامل ، من إنتاج شركه سونى و مدته 90 دقيقيه .

Smurfs: The Lost Village يعرض فى صالات السينما فى 7 ابريل القادم .